آخر تحديث: 21 تشرين الأول، 2014 21:20:15
ابحث
اختر لغتك

الفريق قايد صالح يدشن مدرسة أشبال الأمة بالبليدة .. وهذه هي الولايات المبرمجة لاستضافة مدارس "أشبال الأمة"

03 تشرين الأول، 2013
 (0)
124

الولايات المبرمجة لاستضافة مدارس أشبال الأمة هي: المسيلة وتيارت والاغواط وبجاية وباتنة وتمنراست وسطيف

أشرف الفريق أحمد قايد صالح, نائب وزير الدفاع الوطني, رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي اليوم الخميس على التدشين الرسمي لمدرسة أشبال الأمة بالبليدة (الناحية العسكرية الاولى). 

وأوضح بيان لوزارة الدفاع الوطني أن هذه المدرسة "تعتبر صرحا تعليميا جديدا يضاف الى مدرستي أشبال الامة بوهران وبشار" مبرزا في نفس الوقت أن هذا التدشين "يندرج ضمن سلسلة المدارس المبرمجة عبر التراب الوطني على غرار مدارس أشبال الامة بكل من المسيلة وتيارت والاغواط وبجاية وباتنة وتمنراست وسطيف".

وذكر ذات المصدر أن الفريق قايد صالح قد طاف بالمرافق البيداغوجية واطلع على الوسائل والتجهيزات المسخرة للتحصيل العلمي الجيد بهدف بلوغ تكوين نوعي راق في مستوى تطلعات الامة الى جانب معاينته لقاعة الانترنت بالمدرسة والمرافق المعيشية والرياضية". وبهذه المناسبة ألقى الفريق قايد صالح كلمة أسدى فيها توجيهات للأشبال, دعاهم فيها الى "ضرورة التحلي بالقيم والمباديء الوطنية والاخلاق السامية" مؤكدا "حرص قيادة الجيش الوطني الشعبي على توفير كافة الامكانيات البشرية والمادية والبيداغوجية لتكون هذه المدارس مصقلا حقيقيا لاطارات مستقبلية واعدة شعارها الجمع بين استيعاب المعارف العصرية والتشبع بقيم موروثنا الثقافي والحضاري وبالمبادئ الوطنية لثورتنا التحريرية المظفرة".

وقال في هذا الصدد أن ذلك "هو إنجاز كبير يأتي تجسيدا لعزم فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني, الرامي الى إحياء هذا المسار التعليمي والتكويني من جديد, الذي بدأنا نقطف ثماره على الصعيدين المنشآتي والبيداغوجي". وأوضح في هذا السياق أنه من حيث "الجانب المنشآتي فقد عرف تقدما ملحوظا سواء من حيث عدد المدارس المنجزة حتى الآن والمتمثلة في كل من ثانويتي وهران والبليدة ومتوسطة بشار أو بخصوص المدارس السبعة الأخرى المبرمجة". وفي هذا الشأن قال الفريق قايد صالح : "سأظل أحرص على حث كافة المعنيين ببذل كل ما في الوسع لكي تنجز هذه المؤسسات التعليمية في آجالها المحددة دون تأجيل ولا تأخير".      

   وأضاف أنه "بخصوص الجانب التعليمي, فإنه من الشواهد الدالة على أننا بدأنا فعلا في قطف ثماره, وهي بلوغ أشبال الامة الى مستوى الاكاديمية العسكرية بعد نيلهم لشهادة بتفوق سنة 2012 . وقد أكدوا على رفعة مستواهم الدراسي من خلال تمكن أحد الطلبة الاشبال في السنة الدراسية الفارطة من الحصول بكل جدارة واستحقاق على المرتبة الاولى في دفعته بأكاديمية شرشال العسكرية".

 

مواضيع مشابهة
أضف تعليقا
* الاسم 
* البريد الالكتروني 
* التعليق 
* رمز التحقيق 
التعليقات (0)
لا يوجد تعليقات على هذا المقال
ما هو تقييمك لمحتوى الموقع
سيئ  
لابأس  
جيّد  
تواصل معنا
الصفحة الأولى سياسة حقيقة الديار تقارير دوليات منوعات رياضة إقتصاد أرشيف
جميع الحقوق محفوظة© Charles Ayoub 2013
برمجة وتطوير